رسالة (منظمة البديل الشيوعي في العراق) إلى المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العمالي الايراني – الحكمتي

الرفيقات و الرفاق المشاركون في المؤتمرالعاشر للحزب الشيوعي العمالي الايراني – الحكمتي، الحضور الكرام

باسم (منظمة البديل الشيوعي في العراق) وباسمنا، بصفتنا الوفد المشارك لهذه المنظمة، نهنئ المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العمالي الايراني – الحكمتي  ، ونأمل أن يكون هذا المؤتمر ناجحًا ومليئًا بالإنجازات.

أيها الرفاق، ينعقد هذا المؤتمر في ظل أوضاع تواجه فيها الأنظمة البورجوازية القومية والإسلامية في البلدان الرأسمالية في الشرق الأوسط ، وبالأخص في إيران والعراق وتركيا ولبنان وغيرها، مأزقا سياسيا كبيرا وعميقا اثر موجة من الاحتجاجات، المظاهرات والانتفاضات للعمال والكادحين، هذا في خضم أزمة قاتلة للعالم الرأسمالي، أزمة ادت بالبشرية لمواجهة مستقبل مظلم أو ربما حتى حربا نووية. 

ها نحن نشهد اليوم، في معظم مدن إيران، مختلف شرائح العمال، الشابات والشبان الثوريين، النساء والرجال الكادحين وكذلك معظم الذين يتعرضون ، بشكل من الأشكال، الى الظلم والأضطهاد من قبل النظام البرجوازي الاسلامي الرجعي، تدخل الى ميدان المواجهة من أجل الاطاحة بهذا النظام وقبره.  هذه الانتفاضة الثورية التي انطلقت ضد الظلم الذي يمارس بحق النساء وضد الحجاب الاجباري الذي يعتبر سمة واداة استعباد المرأة ، يشكلان الآن واحدةً من القضايا الأساسية لهذه الانتفاضة.

في العراق ، على الرغم من السلطة الفاسدة لرأس المال والتيارات البرجوازية القومية الطائفية المذهبية، ومن خلال القتل والخطف والاعتقال والسجن والتآمر ووضع الجواسيس في صفوف المتظاهرين، وكذلك بإجراء الانتخابات المبكرة، تمكنت من إخفات وهج شعلة (انتفاضة أكتوبر 2019).) في هذا البلد، وهم بصدد إخمادها، لكننا رأينا، وفي الذكرى الثالثة للانتفاضة، عادت الجماهير إلى المشهد، وإن لم يكن على نطاق واسع، ولكن هذه المرة شكّل المنتفضون الثوريون، وفي قلب نفس هذه الانتفاضة، كيانا سياسيا باسم ( مؤتمر بغداد للمنتفضين الثوريين الثابتين على اهداف انتفاضة اكتوبر ).

ان الأزمة الاجتماعية الواسعة المتمثلة في الفقر والبطالة والحرمان غير المسبوق الذي طال عشرات الملايين من الناس في دول المنطقة، هي مصدر النضال اليومي والمستمر للعمال والكادحين والنساء والشباب ضد الرأسمالية وأنظمتها الإسلامية والقومية.  تتعرض الانتفاضات الجماهيرية اليوم للهجوم الوحشي من قبل القوات الحكومية ، ولخطر محاولات التيارات والأحزاب البرجوازية المختلفة في الداخل، والحكومات الإمبريالية وعملائها في المنطقة لاجهاضها وتحريفها عن مسارها، وقبل كل شيء يحاولون منع تشكيل الصف الطبقي المستقل الموحد للعمال والكادحين والنساء العاملات والشباب العاطلين عن العمل ودعاة الحرية.

أيها الرفيقات، ايها الرفاق

أن تقدم ونجاح هذه الحركات الاحتجاجية والانتفاضات الجماهيرية التي تجري اليوم، مرهون بايجاد صف طبقي مستقل للعمال  والكادحين في قلب هذه الانتفاضات الجماهيرية الواسعة ، وهذا بدوره يعتمد على مدى امكانية أفقٍ ثوري اشتراكي أممي من تنظيم هذه الجماهير والدفع بنضالها إلى الأمام.

إن المهمة الأكثر الحاحاً للشيوعيين في هذه الدول، وفي قلب هذه الانتفاضات الجماهيرية، هي اتخاذ سياسة طبقية مستقلة من قبل تيارات وأحزاب ومنظمات الحركة الشيوعية ، ضد سياسات كافة التيارات البرجوازية القومية والطائفية والليبرالية والاصلاحية بهدف عزل الصف الطبقي المستقل للعمال والكادحين. 

نأمل أن يتخذ هذا المؤتمر خطوات ناجحة في هذا الاتجاه.

منظمة البديل الشيوعي في العراق 

8 أكتوبر 2022

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مخاطر ازمة…. ومخاطر حرب

قاسم علي فنجان   ((وهكذا فأن أزمة النظام الرأسمالي العامة لن ينتهي امرها الا الى الشدة ...

كوردستان العراق، إطالة عمر البرلمان ومتاهات المعارضة

نادر عبدالحمید كان السادس من تشرين الثاني (٦-١١-٢٠٢٢) آخر أيام الدورة الخامسة لبرلمان إقليم كردستان ...

قوانين فارغة المحتوى

مريم نور في بلدي، سورية، لم يعد للمرأة مكانة بعد سلسة متواصلة من التهجير والاعتقالات ...

أي كأسٍ، وأي عالم ؟ بمناسبة (كأس العالم، فيفا قطر ٢٠٢٢ )

عبدالله صالح قبل أن ندخل في صلب الموضوع ، دعونا نلقي نظرة على هذه اللعبة ...

المرأة الروسية بلسان قادة الثورة الاشتراكية البلشفية (فلاديمير لينين، ألكسندرا كولونتاي وكلارا زتكين) الوضع والمنجزات

([1])مقتطفات من مقال للكاتبة جميلة صابر "إن تجارب كل الحركات التحريرية تشهد على أن نجاح ...

%d مدونون معجبون بهذه: