حول تظاهرات الخامس والعشرين من أيار، وضرورة التنظيم

 يدعو الكثير من الناشطين والتنسيقيات والقوى التي لا ترى الانتخابات حلا لمعضلات الجماهير، في مختلف المحافظات، الى تظاهرات جماهيرية بالضد من النظام وقواه وأحزابه.

هذه الدعوات تعبر عن إرادة جماهيرية متجذرة، بأن الخلاص من البطالة والفقر وانعدام الخدمات من صحة وتعليم وسكن و كهرباء وماء والرفاهية للجماهير، مرهون بالخلاص من النظام الطائفي والقومي الذي يحكم العراق، هذا النظام القمعي الغارق في الفساد والمدعوم من القوى البرجوازية الإقليمية والعالمية، والذي يعيش بفعل سياساته المناهضة للجماهير وفصله عنها وتفاقم صراعات أجنحته وقواه المختلفة، في أزمة متواصلة، ممارسا أبشع الجرائم بحق المواطنين من اجل تجاوز أزمته.  وهذا ما حصل من عمليات خطف وقتل بحق المنتفضين وآخر هذه الجرائم عملية اغتيال المعارض السياسي إيهاب الوزني في محافظة كربلاء، وعلى إثر اغتياله أقدمت قوى الانتفاضة على الدعوة لهذه التظاهرات في الخامس والعشرين من أيار الجاري.

إن هذه الدعوات تعبر عن حرص حقيقي وإصرار منقطع النظير للجماهير المحرومة في العراق على استكمال نضالها لحين إنهاء نظام النهب والقتل والمحاصصة القومية والطائفية، هذا النظام الذي يسعى بكل طاقته لتصوير الانتخابات على إنها المعبر عن إرادة الجماهير وعن طريقها يمكنها التغيير. وبالفعل فقد انساقت العديد من التجمعات المحسوبة على انتفاضة أكتوبر للدعوة الى المشاركة في انتخابات النظام وقواه الميليشياتية، في سعي انتهازي لتمرير سياسات الثورة المضادة للنظام ومن اجل الحصول على مصالح خاصة بعيدا عن مطلب الجماهير الأساسي وانتفاضة أكتوبر وهو “الخلاص من النظام”، وما دعوات التظاهر في الخامس والعشرين من أيار إلا ضربة لكل القوى المنساقة نحو وهم الانتخابات ومشروعها الانتهازي.

يبقى حراك الجماهير وقدرتها النضالية على التغيير سابقا وحاليا، رهن العديد من القضايا الأساسية، أولها ما يتعلق بتنظيم جماهير العمال والكادحين من كلا الجنسين والشبيبة الثورية والمعطلات والمعطلين عن العمل، نضالاتهم في منظمات وتجمعات سياسية ومجالس خاصة بهم تتبنى أجندة سياسية واقتصادية وفكرية متمثلة بتحررهم من الفقر والبطالة والمعيشة المزرية ولتحقيق الحرية والرفاهية والعدالة والمساواة لجميع المواطنين.

 كما ويتعلق بمدى قدرة هذه القوة الطبقية المستقلة على مساندة وتوجيه نضالات الجماهير الغفيرة لتنظيم نفسها في مجالس جماهيرية ثورية كأداة تحقيق إرادتها السياسية وكوسيلة نضالها المنظم، وفق رؤية سياسية تحررية واضحة، لتعبئة وقيادة حراكها بمجمله نحو التخلص من النظام الحالي، والا فأن التشتت ورفض التنظيم السياسي المستقل وعدم بناء أدوات النضال الجماهيري الثوري واعتماد العفوية والشعارات الفضفاضة وغياب التنظيم والقيادة السياسية النابعة من قلب الحركة الطبقية للشغيلة والكادحين والشبيبة الثورية نفسها، كلها سوف تؤدي بأي مظاهرات واعتصامات الى طريق مجهول وتعطي السلطة القدرة على قمعها وإنهائها بشتى الطرق والوسائل كما فعلت، عندما فرضت على انتفاضة أكتوبر التراجع والانحسار.

نحن في منظمة البديل الشيوعي في العراق نساند كل الدعوات الجماهيرية التحررية للتظاهرات والاستمرار بحراكها الثوري، ونقف معها وندعمها بكل قوة، لأنها الطريق الوحيد القادر على إنهاء النظام الحالي وخطوة مهمة في مسيرة نضال العمال والكادحين والمضطهدين للتحرر من النظام الرأسمالي والدولة البرجوازية.

هذا، ونقف في الصف الأول الداعي لتنظيم العمل والنضال عبر التواصل الدائم وتشكيل المجالس الجماهيرية في جميع المدن و الأحياء والمناطق، وتشكيل المجالس والنقابات والاتحادات والتجمعات والمنظمات الجماهيرية المستقلة المعبرة عن مصالح وتطلعات الشرائح المختلفة من الطبقة العاملة والشغيلة والكادحين والمعطلات والمعطلين عن العمل، والمرأة العاملة والمضطهدة والطلبة من اجل تمثيلهم وقيادتهم نحو التغيير الشامل والجذري.

منظمة البديل الشيوعي في العراق

22/5/2021

عن Albadeel Alsheoi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النصر لإضرابات واحتجاجات عمال الأجور والعقود والمحاضرين، والإدانة الشديدة للقمع الحكومي الدموي لهم

انطلقت ومنذ عشرة أيام موجة جديدة من الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات لعمال الأجور والعقود المطالبين برفع ...

كارثة مستشفى ابن الخطيب إدانة لمجمل نظام المحاصصة والنهب

 شهد مستشفى ابن الخطيب في العاصمة بغداد، ليل الرابع والعشرين من نيسان، كارثة أليمة راح ...

التنظيم أداة الطبقة العاملة الحاسم في نضالها بمناسبة الأول من أيار

بعد أيام، نستقبل الأول من أيار، يوم التلاحم الأممي للطبقة العاملة، والطبقة العاملة وشرائحها المختلفة ...

سلطة الإسلام السياسي تتحمل استمرار الاستهتار بدماء العمال والكادحين

يستمر مسلسل الاستهتار بدماء الجماهير من قبل شلة العصابات والمليشيات التي تتغطى بغطاء حكومة الطوائف ...

تقرير حول تظاهرات الشامية

خرجت يوم أمس الأحد 21-3-2021 مظاهرات حاشدة في قضاء الشامية- محافظة الديوانية- تزامنا مع مظاهرات ...

%d مدونون معجبون بهذه: