لا لأمريكا ولا لإيران وجرائمهما الإرهابية في العراق طريق الخلاص هو انتصار الانتفاضة

تتكرر بين حين وآخر مناوشات عسكرية داخل العراق بين كل من أمريكا من جهة، وإيران عبر الميليشات التابعة لها في العراق من جهة أخرى، بهدف لي الذراع الواحد منهم للأخر. وصلت هذه المناوشات ذروتها يوم أمس حين أقدمت أمريكا على اغتيال كل من قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وآخرين في عملية قصف جوي تمت في مطار بغداد الدولي.

تاريخ ممارسات الأمبريالية الأمريكية وسياساتها في العراق هو تاريخ ارتكاب جرائم الحرب والدمار والاحتلال، تاريخ التجويع والحصار الاقتصادي واستخدام أسلحتها الفتاكة بحق شعب يبعد عنها آلاف الكيلومترات، وهو تاريخ ارتكاب المجازر وإطلاق أيدي وحوش الإرهابيين من أمثال القاعدة وداعش للفتك بالعراق والمنطقة.

ان تحكم أمريكا بمقدرات الجماهير في العراق منذ سنوات عديدة وتدخلها العسكري فيه لم يعني شيئا غير فرض اشد أنواع التراجع المادي والمعنوي على هذه الجماهير وفرض البؤس الاقتصادي والاجتماعي، عبر سياساتها النيو ليبرلية، وهدم البنيان المدني للمجتمع وخلق الظروف لاستعباد المرأة وتقسيم المجتمع وفق الطوائف و”المكونات” وإرساء وتعزيز النظام السياسي المحاصصاتي الطائفي والقومي.

ان هذه الغطرسة الأمريكية الأخيرة جزء من جرائمها التي باتت تمارساها داخل العراق منذ سنوات وهي خرق فاضح لما يسمى بالسيادة المستقلة للعراق ضمن سياقات النظام البرجوازي العالمي.

الجمهورية الإسلامية في إيران والتي تمثل نظام الإعدامات والقتل والاستعباد، نظام الثورة المضادة الجاثم على صدور الجماهير منذ أكثر من أربعة عقود، تشكل حصن الإسلام السياسي في منطقة الشرق الأوسط واحد اشد قواه الإرهابية. فجرائم هذا النظام وقواه وجرائم “فيلق القدس” الذي كان يقوده قاسم سليماني بحق الجماهير في إيران والعراق والمنطقة لا تعد ولا تحصى.

ان محاولات القوى الميليشية التابعة للنظام الإيراني داخل العراق باستغلال الأوضاع والهجوم العسكري على مواقع أمريكا امتداد لسياسات النظام الرجعية تلك وأهدافه وأهداف القوى الميليشية في العراق لخنق الانتفاضة.

الإمبريالية الأمريكية والنظام الإيراني وامتداداتهما داخل العراق هم اشد أعداء انتفاضة أكتوبر وكل حركة تحررية في هذا البلد. الأحزاب الميليشية الحاكمة في العراق وبمساهمة إيران تريد القضاء على الانتفاضة عن طريق عسكرة الأوضاع مباشرة، كما وتريد أمريكا استغلال الظروف الناتجة عن عسكرة الأوضاع للإجهاز على الانتفاضة وتغيير ميزان القوى داخل السلطة لصالحها ولصالح القوى المرتبطة بها.

من جملة الأهداف الأساسية لهذه الانتفاضة ورؤيتها كانت ولا تزال إنهاء تدخل الدولتين والدول الأخرى الإقليمية في الحياة السياسية للعراق وإسقاط أحزاب النظام الحالي وقواه والتي ترتبط بعشرات الخيوط بهذه أو تلك من هاتين الدولتين وبقية الدول الإقليمية. ان تبني الانتفاضة لهذه الرؤية السياسية وهذا الهدف والالتفاف حولهما بات من ضرورات انتصار الانتفاضة الحالية.

من جملة الأهداف الأساسية لهذه الانتفاضة ورؤيتها كانت ولا تزال إنهاء تدخل الدولتين والدول الأخرى الإقليمية في الحياة السياسية للعراق وإسقاط أحزاب النظام الحالي وقواه والتي ترتبط بعشرات الخيوط بهذه أو تلك من هاتين الدولتين وبقية الدول الإقليمية. ان تبني الانتفاضة لهذه الرؤية السياسية وهذا الهدف والالتفاف حولهما بات من ضرورات انتصار الانتفاضة الحالية.

يا جماهير العراق

أيتها الجماهير المنتفضة 

مع قيام أمريكا بعملية اغتيال أحد رؤوس النظام الإسلامي الإيراني داخل الأراضي العراقية تزداد مخاطر وقوع العراق في منزلق الاصطدامات العسكرية واشتداد المواجهات بين هذين القطبين الرجعيين وتدهور الأوضاع الأمنية في العراق.

ان السد المنيع أمام انهيار الأوضاع الأمنية في العراق هو تعزيز إرادة الجماهير المنتفضة والاستمرار في الانتفاضة وتوسيع رقعتها الاجتماعية وتعزيز قواها وروافدها في كل أرجاء البلاد.

ان السد المنيع أمام انهيار الأوضاع الأمنية في العراق هو تعزيز إرادة الجماهير المنتفضة والاستمرار في الانتفاضة وتوسيع رقعتها الاجتماعية وتعزيز قواها وروافدها في كل أرجاء البلاد.

في الوقت الذي تدين منظمة البديل الشيوعي في العراق بشدة جميع الأعمال العسكرية والإرهابية لكل من أمريكا وإيران داخل العراق، تناضل يدا بيد مع الجماهير المنتفضة في العراق لإنقاذ المجتمع من تدخلاتهما وطرد قواهما العسكرية من العراق.

كما، وفي خضم هذه التطورات والأحداث تناضل بكل حزم وقوة لتقدم الانتفاضة وتنظيم قواها وقوى الجماهير في العراق في المجالس الجماهيرية الثورية. ان طريق الخلاص من مجمل الأوضاع الحالية هو المضي قدما نحو انتصار الانتفاضة وتحقيق أهدافها الاجتماعية والسياسية المتمثلة في الرفاهية والحرية والعمل والمساواة للجميع.

 

منظمة البديل الشيوعي في العراق

3 كانون الثاني 2020

عن Albadeel Alsheoi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جريدة الغد الاشتراكي العدد 20

اعزاءنا قراء ومتابعي جريدة الغد الاشتراكي اليكم العدد ٢٠ من الجريدة ، والذي يحتوي على ...

بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس منظمة البديل الشيوعي في العراق

يُصادف يوم الخامس والعشرين من شهر تموز الحالي الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس منظمة البديل الشيوعي ...

مجزرة أخرى ونظام القمع والفساد والمحاصصة محكوم بالزوال

لم ينقض شهور على مجزرة حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد، حتى يحترق آخر في ...

الشعب يريد إسقاط النظام… لكن كيف؟

مثلما يحصل دائما مع اي تحشيد جماهيري في بغداد او المحافظات، خصوصا الاحتجاجات ذات المطالب ...

جريدة الغد الاشتراكي العدد 19

اعزاءنا قراء ومتابعي جريدة الغد الاشتراكي اليكم العدد 19 من الجريدة ، والذي يحتوي على ...

%d مدونون معجبون بهذه: