کسر الصمت من قبل عمال وموظفي قطاع الكهرباء في محافظة السليمانية

أصدرت مجموعة من عمال قطاع الكهرباء في محافظة السليمانية بياناً استنكارياً ضد سلوك سلطات حكومة أقليم كردستان حول التأخير غير المبرر لرواتبهم وفقاً لآلية إعطاء الأفضلية لبعض الوزارات على حساب وزارات أخرى. وقد جاء في بيانهم الموقع من قبل ٩٥ عامل وعاملة وموظف وموظفة من دائرة كهرباء السليمانية:

((يحق لجميع عمال وموظفي كافة الوزارات استلام رواتبهم في أوقاتها دون أي تأخير، إلا أن حكومة الإقليم، بالإضافة الى مماطلتها وتأخيرها في دفع الرواتب في وقتها المحدد، تقوم بتقسم الوزارات وتفضيل بعضها على البعض الآخر بذريعة أهمية وحساسية بعض الوزارات، وتدفع لتلك الوزارات وتُأخر دفع الرواتب للوزارات الأخرى ومنها وزارة الكهرباء …، على الرغم من أن قطاع الكهرباء يعتبر من القطاعات الإنتاجية المهمة ويرتبط مباشرة بحياة السكان.

إن عمال الكهرباء حالهم حال العمال في القطاعين الصحي والداخلية ملتزمون بالدوام وتقديم الخدمات للسكان على مدار الساعة على الرغم من فرض حالة العزل الاجتماعي و منع التجوال بسبب تفشي وباء فايروس كورونا ولا يقل أهمية قطاعنا عن بقية القطاعات الأخرى وخصوصاً في هذا الظرف الحساس…، نحن العمال والموظفون في قطاع الكهرباء مستمرون في عملنا دون انقطاع وبوجه خاص في أقسام الصيانة والتوليد ومراقبة المحطات وتصليح الأجهزة والمولدات والحراسة على الرغم من التأخير غير المبرر لدفع رواتبنا من قبل السلطة، حيث نضطر لدفع تكاليف المواصلات على نفقتنا الشخصية في هذه الظروف الصعبة.

نطالب سلطة الإقليم باعتبار وزارتنا كاحدى الوزارات المهمة والحساسة كوزارتي الصحة والداخلية وعدم تأخير رواتبنا ودفعها في أوقاتها. في الوقت الذي تسبب فيه تفشي وباء كورونا المجتمع بالهلع والشلل التام، إن عدم دفع السلطات للرواتب في أوقاتها تسبب في معاناة وبؤس العمال والموظفين والجماهير عموماً.

يحق للعمال والموظفين في قطاع الكهرباء، كما يحق للعمال والموظفين في بقية القطاعات الأخرى، اللجوء إلى أشكال أخرى مناسبة من الاحتجاجات والإعتراضات إذ لم تستجب حكومة الإقليم لمطالبنا واهمالها المتعمد لها)).

اسماء العمال والموظفين الموقعين:

١- سامان طیب. /٢- زاهیر محمد محمد سعید. /٣- عومەر عبدوالڵە حسێن. /٤- سەرکۆ محمد ڕۆستەم. /٥- عبدوالقادر جەلال. /٦- ساسان سیروان. /۷- عطا حسێن. /۸- شەوکەت ماوەتی. /۹- عبدالمحسین حسێن مجید. /١٠- طیب ابراهیم احمد. /١١- هیوا سدیق مصطفى. /۱٢- محمد احمد محمد. /۱٣- احمد عەبدوڵڵا ڕەشید. /۱٤- بەیان ابراهیم ڕەحیم. /۱٥- صباح فایەق کاکەبرا. /۱٦- فاضل علی عزیز. /۱٧- یاسین خلیل. /۱٨- هاوبەش علی ‌جمال. /۱٩- نزار سباح. /٢٠- عزالدین محمد. /٢١- بەهمەن شا محمد. /٢٢- سلام حەمە. /٢٣- ڕزگار طاهیر ابراهیم. /٢٤- عبدالکریم حەمە ڕەشید. /٢٥- علی نوری. /٢٦- خالد محمد صاڵح. /٢٧- محمد سعید. /٢٨- عوسمان علی حسن. /٢٩- بەختیار علی. /٣٠- نەوزاد صلاح الدین ڕەئووف. /٣١- احمد فتاح محمد. /٣٢- فەرەیدون زیرەک نوری. /۳٣- احمد سعید حمە ڕەشید. /۳٤- کاوە کاکە حەمە. /۳٥- کمال کریم. /۳٦- گۆران ابوبکر. /٣٧- ڕزگار طە. /٣٨- ابراھیم عزیز رشید. /٣٩- اکرم علی عبداللە. /٤٠- محمود محمد احمد. /٤١- کاضم حمە حسین. /٤٢- ستار عمر محمد. /٤٣- محمود قادر محمد. /٤٤- ئاودیر حیدر فتح اللە. /٤٥- کامل محمد. /٤٦- یعقوب علی عبدالله. /٤٧- خالید کاکە احمد. /٤٨- رزگار زرار عبدالله. /٤٩- علی عبدلله سالح. /٥٠- دڵشاد عبدالله احمد. /٥١- پێشڕەو حمد امین. /٥٢- خدیجە جوهر فقی. /٥٣- منور خضر رسول. /٥٤- هێرۆ علی بابیر. /٥٥- رزگار محمود سلیم. /٥٦- هەندرێن علی معرف. /٥٧- سامان سعد. /٥٨- سامان سعید شریف. /٥٩- یعقوب احمد. /٦٠- كورده جليل. /٦١- نازاد حمه صالح. /٦٢- منصور شريف. /٦٣- عبدالقادر جلال. /٦٤- حسن محمد. /٦٥- قانع حسن. /٦٦- ئەڵوەند جلال. /٦٧- ئاراس دەروێش. /٦٨- هەوار احمد. /٦٩- سازان علي. /٧٠- شاباز عثمان. /٧١- تارا علي. /٧٢- سيف الدين شواني. /٧٣- لطيف سعيد. /٧٤- دلشاد معروف. /٧٥- شێركۆ مصطفى. /٧٦- ئازاد سعيد. /٧٧- كمال احمد. /٧٨- ئاراس ڕەئووف. /٧٩- ئەژی ڕەسول. /٨٠- إحسان حسن. /٨١- عدنان عبدالله. /٨٢- زانا محمد. /٨٣- هەڵمەت احمد حمه علي. /٨٤- شلێر حمه. /٨٥- زانا مير. /٨٦- عمر مصطفى. /٨٧- بەختيار غفور. /٨٨- هەژار رحيم عزيز. /٨٩- كامل احمد. /٩٠- عبدالله علي كريم. /٩١- ابو بكر سعيد. /٩٢- أديب جمال مصطفى. /٩٣- ڕێبوار صابر احمد. /٩٤- مجید اسماعیل حەمە ئەمین. /٩٥- نەغەدە عوسمان مصطفی.

المقال منشور في العدد 8 من جريدة الغد الاشتراكي بتاريخ 15.4.2020

عن Albadeel Alsheoi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جريدة الغد الاشتراكي العدد 20

اعزاءنا قراء ومتابعي جريدة الغد الاشتراكي اليكم العدد ٢٠ من الجريدة ، والذي يحتوي على ...

بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس منظمة البديل الشيوعي في العراق

يُصادف يوم الخامس والعشرين من شهر تموز الحالي الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس منظمة البديل الشيوعي ...

الشعب يريد إسقاط النظام… لكن كيف؟

مثلما يحصل دائما مع اي تحشيد جماهيري في بغداد او المحافظات، خصوصا الاحتجاجات ذات المطالب ...

جريدة الغد الاشتراكي العدد 19

اعزاءنا قراء ومتابعي جريدة الغد الاشتراكي اليكم العدد 19 من الجريدة ، والذي يحتوي على ...

نناضل من اجل مجتمع حر خالٍ من كافة اشكال التمييز والاضطهاد

تعاني البشرية كافة على مر العصور من القمع والقتل والانتهاكات بصورة مباشرة وغير مباشرة، من ...

%d مدونون معجبون بهذه: