الرفيق نوزاد بابان يجري مقابلة على قناة NRT باللغة الكوردية بمناسبة إحياء تظاهرات 17 شباط 2011 الجماهيرية ضد سلطة الأقليم و تطرق في المقابلة الى الأزمة الخانقة التي يمر بها سلطة الاحزاب الحاكمة في إدارة المجتمع و تفشي الفساد في جميع أركانها الذي تسببت في تدهور الاوضاع الاقتصادية و المعيشية اللجماهير و ارتفاع وتيرة الفقر و البطالة و السخط الكبير بين صف الجماهير بسبب تهرب السلطات من مسؤلياتها تجاه المواطن من توفير المحروقات و الخدمات الصحية و فرص العمل للعاطلين عن العمل و الطلاب الخريجين و ناشد الجماهير بتوحيد صفوفها و قوى اليسار المعارضة بغض النظر عن خلافاتها وتوحيد صفوفها و المباشرة بتحريض الجماهير و تنظيم صفوفها في مجابهة فساد السلطة و استهتارها بحياة و مستقبل و مصير الجماهير و أكد بأن نفس هذه الاوضاع المأساوية التي يعاني منها الجماهير هي التي دفعت الجماهير الى الإنتفاض ضد سلطة الاحزاب الطائفية الفاسدة كما ناشد الجماهير بالكف عن التوهم بالسلطة البرلمانية و انتخاباتها التي لم تقدم للجماهير غير المزيد من الفقر و اليأس .